من نحن

شركة نابلس للصابون

تعتبر شركة نابلس للصابون أهم مصنع للصابون في فلسطين عامة وفي مدينة نابلس خاصة. تأسست شركة نابلس لصناعة الصابون في عام 1971 ميلادي, والمملوكة لمجتبى عدنان طبيلة الذي سار على خطى آبائه و أجداده في مزاولة صناعة اشتهروا بها منذ مئات السنين. حيث عملت عائلة طبيلة في مجال صناعة الصابون، وبشكل خاص في عملية تقطيع الصابون، حتى أنه أطلق على هذه العملية اسم (الطبيلية) نسبة إلى اسم العائلة،

كما كان يسمى الشخص الذي يقطع الصابون باسم (الطبيلي). وبقيت هذه التسمية حتى يومنا هذا، فكان لهم اسمهم العريق الذي استطاع أن يقف شامخاً أمام كل المجريات والمنافسات والتطورات.

وقد حرصت شركة نابلس للصابون على تطوير هذه الصناعة بما يتوافق مع الحداثة التي تواكب هذه الصناعة من حيث تطوير منتجاتنا بما يتلاءم مع متطلبات المستهلك مع الحفاظ على الطبيعة التقليدية لها، حيث تعتبر جميع منتجات شركة نابلس للصابون طبيعية 100٪ ومصنوعة يدويا.

مكونات طبيعية 100%

مميزات (خصائص) صابون نابلس

  • صابون عضوي
  • 100٪ صابون طبيعي
  • 100٪ قابل للتحلل
  • لا يسبب أي ضرر للبيئة
  • غير ضارة بالحيوانات
  • لها تأثير علاجي وتغذية للبشرة
  • تحافظ على توازن البشرة الطبيعي
  • دعم القدرة على الشفاء الذاتي للجلد
  • لا يحتوي على مواد ملونة
  • لا تحتوي على مواد مطعمة ( نكهات)
  • لا تحتوي على مكونات اصطناعية
  • لا تحتوي على مواد حافظة
  • لا تحتوي على عوامل الاستحلاب والرغوة



مفعول التغذية والشفاء
تتم عملية معالجة المكونات بطريقة تهدف للحفاظ على التغذية والشفاء. وقد ثبت أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجلد شهدوا تحسنا ملحوظا على الجلد بعد استخدام الصابون بفترة قصيرة.


يحتوي صابون نابلس على مكونات طبيعية 100%

  • 62-80٪ زيت زيتون بكر
  • مكونات طبيعية
  • معادن البحر الميت
  • أعشاب طبيعية لها تأثير علاجي وتغذية
  • زيوت عطرية
  • زيت جوز الهند لرغوة ناعمة وطبيعية



IMG_3282_1_1

تاريخنا في صناعة الصابون

تتميز نابلس منذ القدم بصناعة الصابون النابلسي المصنوع من زيت زيتون الأراضي المقدسة ذو الجودة العالية. وكان لنابلس الأحقية ان تتباهى بماضيها في هذه الصناعة المتحضرة وباعتبارها مركزا لها. لدرجة انه إذا ما ذكرت نابلس ذكر معها صابونها الذي عرف بجودته، وسيبقى “الصابون النابلسي” يحمل رائحة التاريخ والتراث معه أينما حل، وسيبقى أحد المنتجات التي دأبت نابلس على التفاخر بها وسفيرها الذي يحمل علامة الجودة الأولى في كل مدن العالم العربي والغربي. ,ولعل من أهم الأسباب التي ساعدت في ذلك وفرة زيت الزيتون في منطقة نابلس ومحيطها والذي يعتبر المادة الأساسية في صناعة الصابون

تقول الكتب والدراسات التاريخية: أنه في عهد الانتداب البريطاني، قامت الحكومة البريطانية بعمل تحليل للصابون في معهد لندن في عام 1934 ووجد أن جميع مكونات الصابون طبيعية ولا تحتوي على مواد كيميائية.

اليوم لا يزال هناك عدد قليل من مصانع الصابون النشطة في نابلس، أبرزها شركة نابلس للصابون، والذي تأسست عام 1971 من قبل مجتبى طبيلة، الذي سار على خطى آبائه و أجداده الذين اشتهروا بمزاولة هذه الصناعة قبل ما يقارب ال 400 عام.

وقد عملت عائلة طبيلة على بناء سمعة مميزة وخاصة بمنتجاتها على مر القرون. ففي القرن التاسع عشر شهدت الصناعة انتشارا واسعا وذلك عندما بدأ توزيع المنتج إلى ما هو أبعد من حدود الشرق الأوسط، فقد كان البدو الرحالة مسؤوليين عن وصول الصابون إلى جزر البحر الأبيض المتوسط. ومن ثم وجدت طريقها إلى ملكة انكلترا. ومن هناك لم تأخذ وقت طويل حتى تعلمت نساء أوروبا حول الفوائد المغذية والعلاجية للصابون النابلسي.

صابون صديق- للبيئة

صابون نابلس الطبيعي مناسب للاستخدام اليومي، وذلك لأنه يتكون من مواد نباتية طبيعية بشكل كامل، بما في ذلك 62-80٪ زيت الزيتون البكر النقي ويعتمد ذلك على نوع الصابون. صابون نابلس لا يحتوي على أي مواد حافظة ولا يتم اختبارها على الحيوانات. ولأنه يتم استخدام المكونات الطبيعية فقط، ولا يحتوي على مواد كيميائية فصابون نابلس لا يسبب أي ضرر على البيئة وهو قابل للتحلل.

abpimg3c

رسالتنا و رؤيتنا

رؤيتنا
أن تكون شركة نابلس للصابون أيقونة في عالم الجمال وخلق عالم من الجمال الطبيعي تحت شعار ” كن جميل، كن طبيعي ” فالطبيعة تحميك.

رسالتنا
تشجيع الناس على تقوية علاقتهم بالطبيعة وجعلهم يؤمنون بالجمال الطبيعي الذي يمكنهم الحصول عليه من كنوز الأرض الطبيعية. ومن هنا تأتي مهمة شركة نابلس للصابون بتوفير وتطوير منتجات عالية الجودة بمكونات طبيعية ١٠٠ % مع الحفاظ على تراثنا العريق.

قيمنا
نؤمن في شركة نابلس للصابون بأن النجاح يأتي بإعطاء الأولوية للقيم والمبادئ، ومن منطلق حرصنا على عكس صورة ثقافتنا وتراثنا للعالم، فقد تبنت شركة نابلس للصابون القيم والأخلاقيات التي أرشدنا لتحديد كيفية العمل في الشركة وتحقيق رسالتنا.

المسؤولية الاجتماعية

رسالتنا في شركة نابلس للصابون هي تعزيز الإيمان بقوة الجمال الطبيعي، ونحن ندرك مدى تأثيرنا الايجابي على الوعي الاجتماعي بما يتعلق بالجمال الطبيعي الذي يمكن الحصول عليه من كنوز الأرض الطبيعية. ومن هذا المنطلق عملنا بكل تفان لتزويد مختلف المجتمعات والأسواق بأفضل أنواع الصابون الآمنة وعالية الجودة وذلك ضمن معايير واضحة وثابتة، ومن أجل تحقيق هذا كله حرصنا كل الحرص على مواكبة التطور المستمر في مجال عملنا واستحداث كل ما هو جديد، وحرصنا على تلبية أهداف التنمية المستدامة من خلال دورنا الايجابي على مجتمعاتنا وأسواقنا في جميع أنحاء العالم. والأهم من ذلك، انضممنا إلى ركب المجتمعات والمؤسسات العضوية العالمية مثل ECOCERT، FAIR-TRADE وهي منظمات تشجع الناس على الرجوع إلى الطبيعة الأم من خلال المنتجات العضوية والطبيعية التي ينتجها أعضاء هذه المؤسسات. واليوم، نجحنا بجعل منتجات شركة نابلس منتجات طبيعية، صديقة للبيئة، خالية من المواد الكيميائية ولا تشكل أي ضرر على الصحة أو البيئة على حد سواء.

وصفة الصابون الطبيعي العتيق

أكثر من 400 عام من الخبرة والبراعة في صنع الصابون من مكونات طبيعية 100٪.
يتم تصنيع صابون نابلس مع المعرفة اللازمة ووفقا للصيغة القديمة. حيث أصبحت عائلة طبيلة القوة الدافعة وراء صابون نابلس، وبالفعل أكثر من 400 سنة والعائلة تضمن الصابون الطبيعي ذات الجودة العالية.

زيت الزيتون باعتباره أساس
يعتبر صابون نابلس صابون طبيعي 100%حيث يحتوي على نسبة 62-80% زيت زيتون، وذلك يعتمد على نوع الصابون. وتكمن أهمية زيت الزيتون للبشرة في عدمه لتوازن الجلد، فهو من المكونات التي تعمل على تغذية وترطيب الجلد بشكل مكثف. وتضاف إلى زيت الزيتون العديد من الزيوت الأساسية والمكونات الطبيعية مثل العسل والحليب وطين البحر الميت والأعشاب المجففة والطازجة. كل هذه المكونات لها تأثير علاجي على البشرة.